ocp

منخرطو CNSS بالرحامنة يتساءلون : متى ينهي المسؤولون معاناتنا ؟

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يشتكي سكان الرحامنة من غياب وكالة خاصة بمؤسسة الضمان الاجتماعي بدلاً من مراجعتهم المستمرة لمكتبي قلعة السراغنة ومراكش اللذان يبعدان عن عاصمة الاقليم بنجرير بأزيد من 60 كلم يجدون خلال السفر إليهما كل المعاناة والمشقة عند التقديم، أو عند إجراء البحوث التتبعية.
واستغرب هؤلاء المواطنون كيف لإقليم يصل سكانه إلى نصف مليون نسمة أن يظل بلاوكالة في حين هناك فروع ووكالات بمناطق صغيرة لايتجاوز فيها السكان 40 ألف نسمة.
هذا وصرح عدد من المواطنين من بنجرير لجريدة فور تنمية أنه وبسبب غياب مكتب للضمان الاجتماعي بالمدينة ضاعت حقوقهم بعد أن تعدر عليهم لظروف العمل الانتقال الى قلعة السراغنة أو مراكش لوضع ملفاتهم الطبية والإدارية في الآجال القانونية وهو الامر الذي يتطلب من المسؤولين الإنتباه إليه ومعالجته في اقرب وقت .
إلى ذلك ألغت مؤسسة الضمان الاجتماعي خدمة القرب لسكان بنجرير بشكل رسمي بعد أن توقفت سيارة المؤسسة عن زيارة المدينة مرة كل اسبوع من اجل تسلم ملفات المنخرطين وهو الأمر الذي زاد من معاناة منخرطيها .وامتعاضهم وهم الذين كانوا يمنون النفس بفتح وكالة رسمية بالمدينة.أو حتى مكتب مؤقت بعمالة الاقليم ابتداءا من شهر شتنبر الفارط كما تم الاتفاق عليه في عهد العامل السابق شوراق، لكن كل كلام ووعود اجتماع عمالة الرحامنة الذي بشرت به الصحافة المحلية المنخرطين بالضمان الاجتماعي يومها ذهب أدراج الرياح، مما يطرح السؤال من يعرقل إحداث مكتب مؤقت لمؤسسة الضمان الاجتماعي بعمالة الرحامنة ؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.