16/slider/recent

سياسة

جهات

مجتمع

مال وأعمال

    بيجيدي الرحامنة يخرج عن صمته بعد الاستقالات التي عرفتها الكتابات المحلية


    نفت الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بالرحامنة ماوصفتها بالأخبار التي تحاول النيل من سمعة الحزب بالإقليم ، معتبرة أن الحديث عن استقالات بالجملة غير صحيح مؤكدة أن الأمر  لا يتجاوز خمس استقالات، تمت الموافقة على ثلاثة منها ورفض استقالة عضوين".

    وأوضحت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالرحامنة، في بيان لها توصلت جريدة  فور تنمية بنسخة منه، أن "هذه الاستقالات وراءها شخص واحد التحق بالحزب سنة 2011، ومنذ ذلك الحين وهو يعمل على خلق البلبلة والتشويش، خصوصا عند اقتراب الاستحقاقات الانتخابية والتنظيمية للحزب"، مضيفة أنه "صدر ضد هذا الشخص إجراءان احترازيان الأول سنة 2015 والثاني سنة 2018، بعد ثبوت ارتكابه مخالفات في حق الحزب وأعضائه، وسارع إلى تقديم استقالته من الحزب بعد إحالة ملفه على هيئة التحكيم الجهوية".

    وأشارت الكتابة الإقليمية، إلى أن ما أثاره بيان نُسب لأعضاء في الحزب بالكتابات المحلية للرحامنة الجنوبية من انتقادات للكتابة الإقليمية، بغض النظر عما ذكر فيه من حيثيات واهية وحتى على افتراض صحتها، "كان ينبغي مناقشتها في حينها وداخل الفضاءات المؤسساتية المخولة وليس خارجها أو بعد نهاية ولاية الكتابة الإقليمية".

    وأكد البيان، أن هيئات الحزب لن تخضع للضغوط أو الابتزاز، ولن تنال هذه الاستقالات المخدومة –المحدودة أصلا كما أسلفنا- من تماسك وعافية الحزب على المستوى الإقليمي، مشددا على أن حزب العدالة والتنمية بالرحامنة سيظل قائما، بفضل أعضائه الصادقين الحاملين لمشروعه المجتمعي والمؤمنين بفكرته الإصلاحية، والذين "لا تحركهم المصالح والطموحات الشخصية، ومنهم الإخوة الذين كان لهم الفضل في النتائج التي حققها الحزب بالرحامنة الجنوبية وما زالوا على العهد والوفاء".




    إقرأ المزيد

الحدث

عالم الرياضة

فن وتقافة

عالم الاسرة

الدين والحياة

عجائب وغرائب