ocp

احصائيات: 5.8 مليون مغربي فقير فيهم اكثر من مليون ونص مكرد ما عندو عشا ليلة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف المندوب السامي للتخطيط أحمد لحليمي ، أمس الأربعاء 26 أكتوبر 2016، أن متوسط الدخل الفردي السنوي، انتقل بين 2001 و 2014 من حوالي 11000 درهم إلى 19000 درهم، مسجلا بذلك نموا سنويا بلغ في المتوسط 5 في المائة، وباعتبار ضعف نسبة التضخم، عرفت القدرة الشرائية تحسنا سنويا بلغ في المتوسط 3,4 في المائة خلال هذه الفترة.

وأفاد لحليمي أن 1،6 مليون من المغاربة في وضعية الفقر المطلق و 4,2 مليون في وضعية هشة، وبوزنه الديمغرافي الذي بلغ 40 في المائة فإن الوسط القروي يضم 79,4 من الفقراء و64 في المائة ممن هم في وضعية هشة.

وأضاف المندوب السامي للتخطيط أنه بالرجوع إلى نتائج البحوث الإحصائية حول استهلاك الأسر، يتبين أن مستوى المعيشة قد تضاعف تقريبا، منتقلا من حوالي 8300 درهم في السنة في 2001، إلى ما يناهز 15900 درهم في 2014، يفوق بقليل مستوى نفقات الاستهلاك النهائي للأسر حسب الفرد.

وعن التوزيع المجالي للفقر، كشف لحليمي أن جهة درعة تافيلات جاءت على رأس الجهات المغربية الـ12على مستوى نسبة الفقر، بنسبة 14,6 في المائة، وحلت جهة بني ملال خنيفرة المرتبة الثانية من حيث نسبة الفقر بـ9,3 في المائة، ثم جهة مراكش آسفي بـ5,4 في المائة، وجهة الشرق بنسبة 5,3 في المائة، ثم جهة فاس مكناس ب5,2 في المائة، وجهة سوس ماسة درعة بـ5,1 في المائة.

وشمل البحث عينة تتكون من 16000 أسرة موزعة على كافة التراب الوطني وتم إنجازه خلال الفترة الممتدة بين يوليوز 2013 و يونيو 2014، من أجل الأخذ بين الاعتبار التغيرات الموسمية وانعكاسات الاحداث الاجتماعية والدينية على سلوك الاستهلاك.


كود

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.