الرئيسية » أخبار الساعة » نصائح بيض الزعيم : لماذا يجب عليك القلق من فيروس كورونا المستجد إذا كان أحباؤك فوق الـ60 عاماً؟

نصائح بيض الزعيم : لماذا يجب عليك القلق من فيروس كورونا المستجد إذا كان أحباؤك فوق الـ60 عاماً؟

يمكن أن يصيب فيروس كورونا المستجد أي شخص، ولكن كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين الـ60 عاماً وما فوق، هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض خطير.

وتنطبق بعض النصائح على كل جيل، ولكن هناك احتياطات محدّدة يجب على كبار السن اتخاذها لحماية صحتهم.

وتحدثت CNN إلى اثنين من أطباء أمراض الشيخوخة بالإضافة إلى توجيهات من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها لتجميع ما يحتاجه الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عامًا وما فوق لمعرفته حول الفيروس الجديد.

ما هو مستوى المخاطر الخاصة بك؟
وتقول مراكز السيطرة على الأمراض إن “كبار السن” والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن حاد هم أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد بسبب Covid-19.

ويعرّف خبراء الأمراض المعدية “كبار السن” على أنهم أي شخص يبلغ من العمر 60 عامًا أو أكثر، لذا يجب على الأشخاص في هذه الفئة العمرية توخي الحذر.

وقال الدكتور سمير سينها، مدير قسم أمراض الشيخوخة في نظام سيناء الصحي وشبكة الصحة الجامعية في تورونتو، إنه من الممكن الإصابة بالفيروس في سن أصغر، إلا أنه أكثر خطورة لدى كبار السن لأن جهاز المناعة يضعف مع تقدم العمر.

وقد يرغب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ80 عامًا في توخي المزيد من الحذر. ووجد تقرير نُشر في المجلة الطبية “JAMA” والذي فحص أكثر من 72000 مريض صيني أصيبوا بالفيروس، أن معدل الوفيات الإجمالي كان 2.3٪. ولكن لدى البالغين فوق الـ80 عاماً، ارتفع معدل الوفيات إلى 15٪.

إذا كنت تعيش في مجتمع حيث تفشى المرض، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالعدوى أيضاً. اتبع النصيحة أدناه:

ما الاحتياطات التي يجب اتخاذها الآن؟
وقالت الدكتورة كارلا بيريسينوتو، الأستاذة المشاركة في قسم أمراض الشيخوخة في قسم الطب بجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، إنه يجب إلغاء جميع المواعيد الطبية غير الضرورية.

سواء كان فحصاً اعتيادياً، أو موعد متابعة لحالة مستقرة أو إجراء اختياري، إذا كان يمكن تأجيله، افعل ذلك.
إذا كان لديك موعد مهم، فكر في القيام بذلك عبر مكالمة فيديو أو من خلال هاتفك الذكي.
أخبر صديقاً أو عزيزاً أو زميلاً في العمل أو جاراً إذا كنت قلقا بشأن المرض. وقم بتعيينه كجهة اتصال للطوارئ بشأن مخاوف أو طلبات المساعدة.
وبخلاف ذلك، افعل ما ستفعله خلال موسم الإنفلونزا: اغسل يديك كثيرا بالطريقة الصحيحة. استخدم معقم اليدين عندما لا يتوفر الماء والصابون، رغم من أن غسل يديك أفضل.
ما يجب عليك تخزينه
وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) بالحفاظ على ما يكفي من البقالة ومستلزمات النظافة في متناول يديك لتدوم “فترة زمنية طويلة”. ولا يوجد جدول زمني لانتهاء انتشار مرض Covid-19 ، لذا، فكر بالأشياء الأساسية.

قم بتخزين معجون الأسنان والمنظفات وفلاتر المياه وما إلى ذلك.
حضر وجبات الطعام وقم بتجميدها إذا كنت قلقًا بشأن الطعام.
كيف يجب أن تغير الأنشطة اليومية؟
ويجب على كبار السن الذين يعيشون في مجتمعات ينتشر فيها الفيروس اتخاذ احتياطات إضافية.

بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، يجب تجنب الأماكن العامة التي قد تتجمع فيها الحشود أو المباني سيئة التهوية حيث يكون خطر انتقال العدوى أعلى.
احصر وقتك في الأماكن العامة وقم بالحد من الاتصال الوثيق.
ويقول سينها إن كبار السن يجب أن يستمروا في ممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل صحيح، مثلما يفعلون في أي وقت آخر من العام.

ومن الضروري غسل اليدين بشكل دائم ومناسب قبل وأثناء وبعد الرحلات الخارجية.

كيف يجب التعامل مع السفر؟
وتنصح مراكز السيطرة والوقاية من الأمراض بعدم السفر غير الضروري بالطائرة لكبار السن.

ومن الحكمة الإبتعاد عن السفن السياحية في الوقت الحالي أيضاً. وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن ركاب الرحلات البحرية يتعرضون بشكل متزايد لخطر انتقال العدوى من شخص لآخر في جميع الأماكن الضيقة، لذلك إذا كنت قد وضعت بالفعل خطط رحلات بحرية، فمن الأفضل أن تقوم بإلغائها.

ما تحتاج لمعرفته حول العزلة الذاتية
وتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن تبقى المجموعات عالية الخطورة في المجتمعات التي تفشى فيها الأمراض في المنزل قدر الإمكان وأن يعزل الأشخاص الذين يعتقدون أنهم مرضى أنفسهم.

ويمكن للعزل أن يكون مدمراً أيضاً، إذا قطعت الاتصال بالآخرين وأصبحت وحيداً.

وقال بيريسينوتو: “لا أعتقد أن الحل الذي يخلو تماما من الاتصال الاجتماعي هو الجواب”. وأضاف: “نعم، هناك بعض الحكمة التي نحتاجها في التباعد الاجتماعي، ولكن علينا أيضاً أن نكون حريصين على عدم الافراط بالعزل، وقد يكون ذلك ضارًا جدًا”.

لذا، إذا كنت تعزل نفسك:
لا تقطع الاتصال بالعائلة أو الأصدقاء.
ابق على اتصال بالآخرين لإخبارهم عن حالتك وكبح الملل.
وإذا خرجت، تأكد من غسل يديك بالصابون.
ما يمكن لعائلتك القيام به
لمساعدتك، يجب على عائلتك التفكير في المستقبل.

وتوصي بيريسينوتو بأن يقوم أفراد الأسرة والأصدقاء والجيران من كبار السن بالتخزين في حالة احتياج كبار السن إلى العزلة في المنزل. ويجب الالتزام بالنقاط التالية:

هل يمتلك هذا الشخص ما يحتاجه لقضاء فترة طويلة في الداخل؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، يجب مساعدتهم في إعداد المستلزمات.
إذا كان مقدم الرعاية مريضاً، فهل هناك شخص يمكنه التدخل لرعايته؟ ضع خطة للتأكد من أنهم سيحصلون على الرعاية إذا كانوا بحاجة إليها.
إذا كان لديهم طلباً طبياً عن بعد، فهل سيعرفون كيفية الوصول إليه؟ قم بإعداد التقنية وأظهر لهم كيفية استخدامها للتحدث مع طبيبهم.
ما يجب مراعاته حول دور التمريض
وقال سينها إنه من الطبيعي أن تكون خائفاً على الأسرة في دور رعاية المسنين ومرافق الرعاية طويلة الأجل، حيث يعيش كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، وكلاهما من المجموعات المعرضة لخطر الإصابة، معا في أماكن ضيقة.

ما يجب عليك فعله عند زيارة أحبائك في دور رعاية المسنين
عند إعلان حالة الطوارئ الوطني، يتم تقييد زيارات التمريض المنزلية مع استثناءات محدودة. كما يلغي التوجيه الفيدرالي الجديد الوجبات الجماعية والأنشطة الجماعية. ويجب عليك القيام بإعداد طريقة بديلة للاتصال بين المقيمين والأسرة لمواكبة صحتهم ورفاههم.

ماذا تفعل إذا كنت مريضاً؟
إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفيروس كورونا الجديد: ابق في المنزل واتصل بطبيبك. وإذا كانوا يعتقدون أنه يجب عليك الحضور للإختبار، يجب الحد من تفاعلك مع الآخرين ولا تستخدم وسائل النقل العام.

وإذا لم يكن طبيبك متاحاً على الفور: فكر في الإتصال بالخط الساخن المحلي لفيروس كورونا. وتحتوي بعض أقسام الصحة في المدينة والمقاطعة والولاية على أرقام يمكنك الاتصال بها لمناقشة الأعراض لديك ومعرفة المزيد عن تأثير الفيروس على المجتمع. وضع في اعتبارك أن هذه الخطوط الساخنة هي للإستعلامات، ومن المستحيل تشخيص “Covid-19” بدون اختبار.

وإذا تم تشخيصك بفيروس كورونا المستجد ومرضك معتدل: فقد ينصحك طبيبك بالبقاء في المنزل حتى تتعافى. إذا كانت أعراضك أكثر حدة، فقد تدخل المستشفى حتى يتمكن الأطباء من مراقبة حالتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *