ocp

المجلس العلمي للرحامنة ينظم ندوته السنوية حول السيرة النبوية العطرة ويكرم أحد أعضاءه

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ككل سنة نظم المجلس العلمي  للرحامنة ندوته السنوية الكبرى  في موضوع : ” السيرة النبوية العطرة : ملامح التأصيل واقتباس من النور المحمدي ” وذلك صباح اليوم الأربعاء 27 دجنبر بقاعة الاجتماعات بعمالة الرحامنة.
الندوة حضرها عامل الاقليم ورئيسي المجلسين الاقليمي والبلدي ورئيس محكمة بنجرير بالاضافة لعدد من الضيوف وفقهاء وأئمة المساجد بالرحامنة ووسائل الاعلام .
استهل هذا اللقاء بتلاوة جماعية لايات بينات من الذكر الحكيم تناوب بعدها رئيس المجلس العلمي المحلي السيد عمر ازدادو وعامل الاقليم على الكلمة حيت أشار الأول لسياق هذا النشاط الذي يأتي احتفاءا بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم والتي دأب المجلس المحلي على تنظيمه كل سنة من أجل تسليط الضوء على مناقب ومكارم خير البرية.
وبدوره أشاد عامل الرحامنة بالمنظمين معتبرا أننا بحاجة اليوم أكثر من اي وقت مضى لنفحات السيرة النبوية الخالصة والداعية الى التسامح ونبد العنف والتطرف.
المناسبة كانت فرصة لتكريم أحد الوجوه المعروفة بالمنطقة وهو السيد الحافظ سجود وذلك نظير مجهوداته في خدمة أهل الذكر  ،وقدم بحقه عضو المجلس العلمي المحلي البشير هليعيش شهادة تعرف بمناقبه ومساره العلمي، قبل أن يسلمه عامل الاقليم هدية وشهادة تقديرية مسلمة له من قبل رئيس المجلس العلمي السيد عمر ازدادو.
كما تم تكريم عدد من القارئين والحفاظ الذين تسلموا هداياهم من قبل رئيس المحكمة ورئيسي المجلسين الاقليمي والبلدي السيدان مصطفى الشرقاوي وعبد العاطي بوشريط.
هذا وبعد استراحة شاي  حاضر كل من الاستاذ البشير هليعيش والاستاذ المهدي الكنسوسي ورئيس المجلس العلمي المحلي للرحامنة عمر ازدادو في مواضيع كلها تصب في التأصيل وأقباس النور المحمدي.
وكانت الندوة مناسبة لقراءة تأصيلية ومنهجية مضمونية في سيرة عبد الملك بن هشام المعافري. كما شكلت محطة عرج من خلالها الحاضرون على مظاهر احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي الشريف .قبل أن يسافروا بخيالهم نحو عوالم الجمال المحمدي.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.