ocp

“”ولادة جديدة “”لفرقة مدرسة الزهراوي تفوز بالاقصائيات الاقليمية و تتأهل للمرة الرابعة للاقصائيات الجهوية للمسرح المدرسي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


أعلن عشية امس الخميس 13 أبريل عن الفريق المسرحي الذي سيمثل إقليم الرحامنة في الاقصائيات الجهوية للمسرح المدرسي .

وباتفاق لجنة التحكيم تم تتويج مسرحية “ولادة جديدة  ” لمدرسة الحسن بن عمر الزهراوي كأفضل عمل مسرحي متكامل بعد حصولة على 115 نقطة فيما احتلت مدرسة الحسن بوعياد المرتبة الثانية ومدرسة بن طفيل المرتبة الثالثة.

فوز هذه المؤسسة هو الرابع من نوعه على التوالي بالإقليم ويأتي ليؤكد تميزها وعلو كعبها في مجال المسرح .


هذا وكانت فعاليات  هذا المهرجان الإقليمي الثالث  للمسرح الذي ينظمه الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بتعاون مع المديرية الإقليمية للتربية والتكوين تحت شعار “المسرح المدرسي دعامة للتربية على القيم والانفتاح على المحيط “” قد عرفت مشاركة 6 فرق مسرحية تنافست فيما بينها على الظفر بورقة التأهل الوحيدة بحضور المدير الإقليمي وعدد من الأطر التربوية .

وفي كلمات بالمناسبة اكد المدير الاقليمي السيد العربي الهنتوف على الاهمية القصوى التي تكتسيها الانشطة المنذمجة في الحياة المدرسية مشيدا بالدور الذي قام به الفرع في الاعداد لهذه التظاهرة التي تعد محطة اخرى ومنار الاشعاع ينضاف الى مجموعة من المبادرات الاساسية الفنية والرياضية التي يتم تنظيمها في هذه المديرية. وكذلك نشر الممارسات المسرحية داخل الاوساط التعليمية لما لهذا الفن من سحر خاص في القدرة على تدبير القيم التربوية .



وبدوره أشاد مولاي أحمد الهيتاك رئيس الفرع الإقليمي لجمعية التعاون المدرسي بالفرق المشاركة مؤكدا أن المهرجان الاقليمي للمسرح المدرسي يعتبر فرصة للتلاقح و اللقاء و المتعة و الفرجة و التعبير لتكوين مواطنة و مواطن الغد.


وأضاف  أن هذه  التظاهرة تسعى إلى تنمية الذوق الفني لدى المتعاونات و المتعاونين الصغار و الكشف عن المواهب المسرحية ورعايتها فنيا، والتدرب علي العمل و التعاون الجماعي المشترك و تنمية القدرات الفردية و الجماعية وخلق جيل جديد مؤمن برسالة المسرح الذي يعتبر أبا لكافة الفنون ،إضافة إلى دوره المهم في تربية المهارات و السمو بالميول و تنمية القيم الوطنية والأخلاقية وتعليم المعارف و المهارات وتعديل السلوكات.
 هذا وفي ختام هذه التظاهرة الفنية تم توزيع الجوائز على الفرق المسرحية المحتلة للمراتب الثلاثة الأولى فيما تم اختيار التلميذة هاجر  من مدرسة الزهراوي والتمليذ ابراهيم من مدرسة المرابطين حجاج كأفضل ممثلين في هذا المهرجان.












احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.