ocp

الأمانة الاقليمية للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بالرحامنة تستنكر حادثة الاعتداء على الزميل محمد حمدي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الامين الاقليمي للنقابة المستقلة للصحفيين المغاربة بالرحامنة الزميل محمد حمدي خلال تغطيته الصحفية لمباراة اتحاد ازيلال وشباب بنجرير يوم الاحد 26 فبراير أصدر الفرع الاقليمي ;بيانا شديد اللهجة حمل فيه فريق ازيلال مسؤولية الاعتداء الذي تم  تحت أنظار رجال الامن والقوات المساعدة الذين لم يتدخلوا لردع المعتدين في لحظتها .

وأعلن  المكتب الاقليمي مساندته اللامشروطة لعضوه معبرا عن إدانته واستنكاره لكل أساليب البلطجة التي تطال الصحفيين خلال قيامهم بواجبهم المهني.

ودعا المكتب بفتح تحقيق حول ظروف الاعتداء مطالبا باسترجاع هاتف الزميل الصحفي الخاصة به خلال عملية الاعتداء الجسدي عليه.
بيــــان الامانة الاقليمية

على إثر الاعتداء الغاشم الذي تعرض له الزميل محمد حمدي، مدير موقع شعلة برس وأمين الفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بالرحامنة،يومه الأحد 26 فبراير الجاري بملعب ازيلال خلال تغطيته الصحفية لمباراة الاتحاد المحلي وشباب بنجرير والذي نقل على إثره زميلنا على عجل إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بعد الاعتداء عليه جسديا من قبل عضوي المكتب المسير لاتحاد أزيلال، إضافة إلى أحد لاعبي الفريق.

وعليه فإن الأمانة الاقليمية  للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، تعلن مايلي :
– استنكارها لحادثة الاعتداء  الجسدي على زميلنا محمد حمدي وتكسير نظارته .
– تضامنها المطلق مع الأمين الاقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بالرحامنة.
– مساندتها للزميل محمد حمدي في المتابعة القضائية ضد المعتدين.
– دعوتها لفتح تحقيق نزيه وشفاف حول حادثة الاعتداء من قبل اعضاء بمكتب فريق ازيلال التي تمت تحت أنظار رجال الامن.
– مطالبتها باسترجاع هاتف زميلنا الذي انتزع  منه خلال عملية الاعتداء عليه.
– تشبتها بحق الصحفي بمتابعة الأحداث ونقلها للجمهور بكل تجرد وتوفير الحماية اللازمة للصحفيين خلال ادائهم لمهمتهم الاعلامية
– دعوتها لجميع الفعاليات الحقوقية والمؤسسات الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية للتضامن مع الزميل محمد حمدي وصد كل المحاولات الرامية الى عرقلة حرية التعبير والصحافة.

بيــــان الامانة العامة 

على إثر الاعتداء الغاشم الذي تعرض له الزميل محمد حمدي، مدير موقع شعلة برس وأمين الفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بالرحامنة،يومه الأحد 26 فبراير الجاري بملعب ازيلال خلال تغطيته الصحفية لمباراة الاتحاد المحلي وشباب بنجرير والذي نقل على إثره زميلنا على عجل إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بعد الاعتداء عليه جسديا من قبل عضوي المكتب المسير لاتحاد أزيلال، إضافة إلى أحد لاعبي الفريق.

وعليه فإن الأمانة الاقليمية  للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، تعلن مايلي :
استنكارها لحادثة الاعتداء على زميلنا محمد حمدي.
مطالبتنا بفتح تحقيق نزيه حول عدم تدخل رجال الامن بالملعب لحماية زميلنا من المعتدين.

 سياسة محاولة تكميم الأفواه، وإرهاب خدام مهنة المتاعب .. إذ تعبر عن تضامنها المطلق واللامشروط مع الزميل حمدي، فإنها تستنكر بشدة هذا الاعتداء الذي يستهدف المهنيين لثنيهم عن أداء دورهم المنوط بهم، وضرب حقهم في الوصول إلى المعلومة.

والتزاما بالمسؤولية التي أخذتها على عاتقها منذ تأسيسها، المتمثلة في الدفاع عن جميع الفاعلين الصحافيين والإعلاميين، فإنها تطالب الجهات المختصة بفتح تحقيق سريع ودقيق لتحديد المسؤوليات، لوضع حد لممارسات “البلطجة”، كما تطالب بحماية الزملاء المهنيين أثناء مباشرتهم لعملهم الميداني، وتجريم كل من يعتدي عليهم.


احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.