ocp

جهاز التحاليل لي جابوه لمستشفى بنجرير باش يبردو بيه الطرح في الزيارة الملكية رجع لبلاصتو بالحوز

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف بلاغ صادر عن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة والمنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقاطية للشغل عن حقيقة اختفاء جهاز التحاليل من المستشفى الاقليمي ببنجرير بعد اعارته من مديرية الصحة بالحوز خلال الزيارة الملكية الاخيرة للمنطقة.
وشكك ذات البلاغ الذي حصلت عليه جريدة فور تنمية في دواعي الزيارة الاخيرة لبعض مفتشي الوزارة بالجهة حيت اعتبروا ان القصد لم يكن تشخيص جاهزية بعض معدات المختبر بل من اجل تخويف بعض الموظفين بعد تنامي العديد من الشكايات المجهولة ضذ المسؤولين.
نص البلاغ 
باستغراب كبير تلقى المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل خبر قيام مسؤولين تابعين للمديرية الجهوية للصحة بزيارة تفتيش مفاجئة ودون أي إنذار سابق إلى مصلحة التحاليل المخبرية التابعة لمندوبية الصحة بإقليم الرحامنة .وإذا كان الهدف من هذا التفتيش حسب المسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم هو تشخيص جاهزية المعدات التابعة للمختبر فإن ما قامت به هذه اللجنة الجهوية في الواقع يثبت العكس لأن مطالبتهم الموظفين بإجراء اختبار عيني لهذه المعدات هو حق يراد به باطل الهدف منه هو التشكيك في بعضهم ومحاولة طمس الشكايات المتعددة التي تقدموا بها والتي تهم تلاشي هده المعدات المخبرية وتآكلها وكذلك الأعطاب المتكررة التي تلاحقها حيث تشتغل يوما وتتوقف يومين آخرين ناهيك عن افتقار المصلحة للمحاليل الكيميائية الضرورية ولجهاز «الأوطومات» الذي تمت استعارته من إقليم الحوز إبان الزيارة الملكية لإقليم الرحامنة.
إن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية وهو يتابع هده الأحداث المؤسفة يستنكر وبأشد العبارات هذا التصرف الأرعن الذي أقدمت عليه المديرية الجهوية للصحة والذي يهدف إلى تركيع النقابة عبر استهداف رموزها بكل الأقاليم في محاولة يائسة لابتزازهم حتى يكفوا عن فضح الواقع الصحي البائس الذي أفرزته سياسة الترقيع الممنهجة لقطاع الصحة بالجهة خاصة إذا علمنا أن الكاتبة العامة للنقابة الوطنية للصحة العمومية بإقليم الرحامنة هي ضمن الأطر الصحية بهذه المصلحة التي مورس عليهم هذا الشطط . فبدل الاستماع لشكاياتهم والعمل على تجديد كل المعدات المتآكلة وإبرام عقدة واضحة المعالم مع شركات متخصصة لأجل صيانتها تقوم مندوبة وزارة الصحة بالإقليم باستقدام هذه اللجنة ظنا منها أن عنصر المفاجئة سيوقع بأطرنا النقابية العصامية في فخ العبث بالمسؤولية وبالتالي إيجاد منفذ لإضعاف تنظيمنا النقابي الذي يقف شوكة في حلق رموز الفساد والمتاجرين بصحة وحياة الأبرياء من المواطنين.
إننا في المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية نحذر من مغبة تكرار مثل هذه التصرفات الصبيانية اللامسؤولة ونؤكد للجميع أننا مستعدون للقيام بتصعيد نضالي نوعي وغير مسبوق دفاعا عن أطرنا ومنخرطينا اللذين يؤدون ضريبة انتماءهم النقابي في كل وقت وحين.
وعاشت النقابة الوطنية للصحة العمومية في خدمة الشغيلة الصحية بالجهة مدافعة عن حقوقها


احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.