الرئيسية » أخبار الساعة » أدباء مغاربة ضد التطبيع.

أدباء مغاربة ضد التطبيع.

فور تنمية.

أثار خبر التطبيع ما بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، بعد أن خرج إلى العلن في الأيام الأخيرة، مجموعة من ردود الأفعال الشعبية الرافضة لهذا التطبيع، باعتباره يقدم هدية مجانية لإسرائيل، ويضعف حظوظ الفلسطنيين في التفاوض من أجل استرجاع أراضيهم المحتلة وعودة اللاجئين، وبالتالي يعرقل قيام دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمته القدس.

وقد كان لافتا في هذا الصدد تجاوب الأدباء المغاربة مع هذا الحدث، إذ أقدم عدد منهم على سحب ترشحهم لبعض الجوائز الأدبية أو تحكيمها، أو التخلي عن الانتساب لهيئة التحرير في بعض المجلات الصادرة عن دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن الأدباء والنقاد الذين تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، في هذا الصدد، الناقد يحيى بن الوليد والقاص أبو يوسف طه والروائية الزهرة رميج والروائي أحمد اللويزي والناقد عبد الرحيم جيران، كما أقدمت المترجمة خديجة ناصر على سحب ترشيح ديوان” تأتأة الروح” للشاعر مصطفى لغتيري، الذي تقدمت به لجائزة الشيخ زايد في مجال الترجمة بعد ترجمته للغة الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *