ocp

هذا هو المشروع الأول في افريقيا الذي أعطيت انطلاقته بجماعة راس العين بالرحامنة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ضمن فعاليات قمة المناخ، قام صباح اليوم الثلاثاء ثامن نونبر مدير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية مصطفى بكوري رفقة عامل اقليم الرحامنة ورئيس جهة مراكش آسفي وبرلماني الرحامنة عبد السلام الباكوري وعدد من الشخصيات بزيارة لجماعة راس العين بالرحامنة من أجل اعطاء الانطلاقة لأول محطة من نوعها على مستوى القارة الافريقية لمعالجة النفايات المنزلية الصعبة باستعمال تقنية التركيز الشمسي. 
التجربة الجديدة ستمكن من التحكم التام في النفايات من لحظة التخلص منها من طرف مالكها إلى غاية معالجتها والتخلص النهائي منها بطرق وأساليب تضمن الحفاظ على البيئة بهدف الوصول إلى محاولة القضاء على الآثار السلبية الناتجة عن تلك النفايات.

يشار إلى أن هذا المشروع الذي تم تمويله من طرف مجلس جهة مراكش أسفي بغلاف مالي يقدر بثلاثة ملايين درهم، والذي تم إنجازه من طرف شركة PEPS وبشراكة مع التكتل الشمسي CLUSTER SOLAIRE التابع لمؤسسة مازن، يروم معالجة النفايات الصلبة وإعادة استعمالها عبر تحويلها إلى طاقة نظيفة والحد من الانبعاثات الغازية خصوصا غاز الميثان وثاني أوكسيد الكربون، وذلك باستخدام تقنية SMO، حيث سيمكن هذا المشروع في مرحلة أولى من معالجة 6 أطنان من النفايات في اليوم الواحد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.