الرئيسية » أخبار الساعة » المسيرة التدريبية للمدرب الجديد للمنتخب الوطني وحيد حاليلوزياش:

المسيرة التدريبية للمدرب الجديد للمنتخب الوطني وحيد حاليلوزياش:

المسيرة التدريبية للمدرب الجديد للمنتخب الوطني وحيد حاليلوزياش:

الرجاء

في سنة 1997 بدأ تدريب نادي الرجاء أحد أكبر الأندية في المغرب. خلال سنتين حقق بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم والدوري المغربي وهذا النجاح حقق له مكانة عالية.

ليل

في أكتوبر 1998 بدأ تدريب نادي ليل الذي كان أحد المرشحين للهبوط من الدرجة الثانية. طوال موسم 1999-2000 ابهر ليل الجميع في الدرجة الثانية بتصدره جدول الترتيب بفارق ستة عشر نقطة عن وصيفه. خلال موسمه الأول في الدرجة الأولى احتل ليل المركز الثالث مما مكنه من اللعب في دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي. أصبح مشهورا في فرنسا بفضل احترافيته وعلمه التكتيكي كما حصل على لقب المدرب وحيد. بعد انهائه في المركز الرابع في نهاية موسم 2001-2002 المؤهل إلى بطولة كأس الاتحاد الأوروبي قرر وحيد ترك النادي بسبب افتقاد الإدارة إلى الطموح.

رين
في نوفمبر 2002 تم التعاقد معه لانقاذ نادي رين والذي نجح في القيام بذلك. بدأ نجمه في السطوع على المستوى القاري مما جعله ينضم إلى نادي باريس سان جيرمان في صيف 2003 على الرغم من رغبة عدة أندية إسبانية وألمانية في التعاقد معه.

باريس سان جيرمان

خلال سنته الأولى من تولي مهمة تدريب باريس سان جيرمان حقق الفريق انجازا لم يحققه من قبل وهو الفوز ببطولة كأس فرنسا والحلول ثانيا في دوري الدرجة الأولى خلف أولمبيك ليون مما أهله للعب في دوري أبطال أوروبا. لسوء الحظ موسم وحيد الثاني لم يكن ناجحا وتم طرده في فبراير 2005 عندما كان الفريق يحتل المركز السابع.

من أكتوبر 2005 إلى يونيو 2006 انتقل إلى تركيا من أجل تدريب طرابزونسبور. الفريق احتل المركز الرابع خلف أندية إسطنبول الكبيرة: بشيكطاس، غالاطاسراي، وفنرباخشه. على الرغم من تأهل الفريق للعب في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي في الموسم التالي إلا أنه قرر ترك النادي.

منتخب ساحل العاج

في مايو 2008 تم التعاقد معه من أجل تدريب منتخب ساحل العاج. خلال سنتين لم يتعرض المنتخب لأي خسارة وتأهل إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وبطولة كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا. في بطولة أفريقيا خرج ساحل العاج من الدور الربع النهائي على يد منتخب الجزائر 2-3. ازداد الغضب الشعبي في البلاد وفي ظل قرب حدوث أزمة سياسية فقد نتج عنه طرد وحيد.

دينامو زغرب

في 16 أغسطس 2010 تم الاعلان أنه سيكون المدرب الجديد في دينامو زغرب موقعا على عقد يمتد لسنتين ونصف. وكان وحيد حل محل فليمير زاييتش الذي طرد بعد اقصاء الفريق من الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد نادي شريف تيراسبول المولدوفي.

استطاع وحيد اكتساب حب الجمهور فورا من خلال اللعب الهجومي الجميل. في 16 سبتمبر أي بعد مرور شهر واحد على توليه المهمة استطاع قيادة دينامو زغرب للفوز على نادي فياريال الإسباني 2-0 في الدوري الأوروبي. وهذا الأمر زاد من شعبية وحيد في زغرب. على الرغم من تلك النتائج الإيجابية في البدتية إلا أنه فشل في التأهل إلى الدور الثمن النهائي بخسارته على ملعبه من نادي باوك اليوناني في ديسمبر. على الرغم من الخروج المبكر إلا أن الإدارة والمشجعين ساندوه.

في الدوري المحلي كان دينامو زغرب متصدرا للترتيب من دون أي منافسة من باقي الأندية. بحلول نهاية الموسم ظهرت بوادر خلاف بين وحيد والإدارة بخصوص تجديد العقد وبعد عدم الاتفاق قرر وحيد في 6 مايو 2011 ترك النادي بعدما تشاجر مع الرئيس التنفيذي في النادي زدرافكو ماميتش في غرفة تبديل الملابس بين شوطي المباراة مع انتر زابريشيتش.

منتخب الجزائر

في 22 يونيو 2011 تولى تدريب منتخب الجزائر في عقد يمتد لثلاث سنوات.

#ويكيبيديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *