الرئيسية » أخبار الساعة » برنامج تربوي رائد موضوع  لقاء تفاعلي بمديرية اليوسفية

برنامج تربوي رائد موضوع  لقاء تفاعلي بمديرية اليوسفية

لفور تنمية : عبد الرزاق  القاروني

 

   في إطار “برنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكيات المشينة بالوسط المدرسي” (APT2C)، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية باليوسفية، يوم الثلاثاء فاتح دجنبر 2020 عبر منصة “تيمز”،  لقاء تكوينيا عن بعد لفائدة منسقات ومنسقي الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية المنخرطة في البرنامج التابعة للمديرية.

    ويأتي تنظيم هذا اللقاء، في إطار التتبع والتنزيل الأمثل للبرنامج بالمؤسسات التعليمية المنخرطة فيه،   ومن أجل تقوية قدرات منسقي الحياة المدرسية وتمكينهم من الآليات والسبل الكفيلة بأدائهم للمهام المنوطة بهم على أحسن وجه .

   وقام بتأطير هذا اللقاء التفاعلي كل من عبد الرحيم العيادي، رئيس مصلحة تنظيم الفضاءات المكانية والزمانية للمؤسسات والمنسق الإداري للبرنامج بمديرية الحياة المدرسية بالوزارة، وبوجمعة بلهند، المكلف بتدبير المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي، وبشرى أسليم، رئيسة مصلحة الشؤون التربوية والتخطيط والخريطة المدرسية والمنسقة الإقليمية للبرنامج بمديرية اليوسفية، إضافة إلى عبد الرزاق القاروني، المنسق الجهوي للبرنامج بالأكاديمية.

   وخلال هذا الملتقى الرقمي قدمت عروض ومداخلات تهم برنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكيات المشينة بالوسط المدرسي على الصعيد الوطني، ومشروع المؤسسة كآلية لتنزيل هذا البرنامج ومجمل حصيلة وآفاق تنزيل البرنامج، على صعيد الأكاديمية، إضافة إلى أجرأة هذا المكون التربوي  الرائد على مستوى مديرية اليوسفية.

   وفي الختام وأثناء المناقشة، طرح منسقات ومنسقو الحياة المدرسية الحاضرين في اللقاء مجموعة من القضايا التي تخص السبل الكفيلة بالتنزيل الأمثل لهذا البرنامج والنهوض بالحياة المدرسية، منوهين بهذا البرنامج الذي أحدث ديناميكية ملحوظة في الوسط المدرسي، ومثمنين مبادرة عقد هذا اللقاء التي تأتي، في الوقت المناسب، لضمان نجاح تنفيذ هذا البرنامج وتذليل الصعاب التي تعترضه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *