ocp

إنطلاق فعاليات المهرجان الجهوي للمسرح المدرسي ببنجرير .وهكذا مر حفل الافتتاح

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهدت مدينة ببنجرير عصر اليوم السبت سادس ماي انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشر للمهرجان الجهوي للمسرح المدرسي المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي ، والمديرية الإقليمية للتعليم، وجمعية تنمية التعاون المدرسي، وبدعم من عمالة إقليم الرحامنة ، وذلك تحت شعار ” المسرح المدرسي دعامة للتربية على القيم والانفتاح على المحيط”.

وتمتد فعاليات هذا المهرجان الذي تشارك فيه 8 فرق تمثل مديريات أقاليم الرحامنة_السراغنة_اليوسفية_مراكش_اسفي_الحوز_شيشاوة والصويرة حتى يوم الإثنين ثامن ماي ويهدف إلى تشجيع التلميذات و التلاميذ على الانفتاح على الابداع المسرحي،

 ويتضمن برنامج هذا المهرجان التربوي والفني، مسابقة للعروض المسرحية التي ستقدمها ثمانية فرق تابعة للمؤسسات المؤهلة للدور الجهوي وذلك من أجل اختيار أحسن عرض.

وتميز حفل الافتتاح الذي نشاطه باقتدار الأستاذ رشيد قبلي و احتضنته قاعة العروض بحي مولاي رشيد الفوسفاطي بحضور عدد من المسؤولين وممثلي السلطات المحلية والإقليمية بالإضافة لرجال التربية والتعليم ووسائل الإعلام. .

وافتتح هذا الحفل بكلمة ألقاها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ب الرحامنة السيد العربي الهنوف ، رحب فيها بزوار الاقليم متمنيا لهم مقاما سعيدا ولم يفته ان يتقدم بشكره لعامل الاقليم والمجلس الحضري والسلطات المحلية ورجال التربية والتكوين وللاعلام على دعمهم لهذا التظاهرة كل من موقعه.
واعتبر السيد الهنتوف ان الغاية المثلى من المهرجان ان يتمخض عن تبليغ رسالة تربوية تستمد اصولها من القيم الانسانية و الاسلامية و الوطنية النبيلة تتحدد في تحقيق مجتمع بلا عنف تسوده ثقافة الحوار البناء تلكم القيم المواطنة التي تحفظ المدرسة عهدها .

كلمتي ممثل المكتب الوطني والإقليمي لجمعية التعاون المدرسي جاءت داعمة لكلمة المدير الإقليمي مؤكدة على أن اختيار الرحامنة لاحتضان هذه التظاهرة الجهوية هو ربح كبير للمنطقة،متمنين للجميع التوفيق والنجاح في المسابقة .

هذا وعرف حفل الافتتاح تقديم بعض اللوحات الفنية الراقصة قدمها المتعاونين و المتعاونات لاقت استحسان الحاضرين قبل أن يعطى المدير الإقليمي رفقة بعض المسؤولين الانطلاقة الرسمية للمهرجان الذي افتتحته مديرية الرحامنة بعرض مسرحية “ولادة جديدة ” التي تشخصها فرقة مدرسة الحسن بن عمر الزهراوي ببنجرير والفائزة مؤخرا في المسابقة الإقليمية . 
العرض الثاني ” في قفص الاتهام ” قدمته فرقة مديرية آسفي والتي تشارك من أجل الاستئناس على اعتبار أنها مؤهلة تلقائيا للمسابقة الوطنية التي تحتضنها عاصمة عبدة.


احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.