ocp

الحكيم الاستقلالي الصامت”.. يسلم الروح لبارئها عن سن 91 سنة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حزن حقيقي يعيشه البيت الاستقلال بعد وفاة أحد كبار المجاهدين الاستقلاليين. فحسب مصادر، فإن المجاهد الاستقلالي امحمد بوستة، توفي أمس الجمعة (17 فبراير 2017)، عن عمر يناهز 91 سنة، بعد مرض عُضال لم ينفع معه علاج.

يُـذكر أن امحمد بوستة المعروف بـ”الحكيم الصامت” ولد في عام 1925 في مراكش، وهو رجل سياسي ومحامي مغربي, كما يعتبر من بين المؤسسين لحزب الاستقلال وشغل منصب أمينه العام ما بين سنة 1974 إلى 1998.

وحصل امحمد بوستة سنة 2003 على وسام العرش الذي منحه إياه الملك محمد السادس، وفي 16 فبراير 2012، تم تكريمه من قبل سفير الدولة الفلسطينية في المغرب، بمنحه وسام نجمة القدس، في احتفال المنظمة في مقر السفارة في الرباط.





كود

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.