الرئيسية » أخبار الساعة » في إصداره الاول الأستاذ عبد الخالق مساعد ينبش في تاريخ قبيلة البرابيش بنو حسان

في إصداره الاول الأستاذ عبد الخالق مساعد ينبش في تاريخ قبيلة البرابيش بنو حسان

صدر  للأستاذ  عبد الخالق مساعد  كتابا تحت عنوان ” البرابيش بنو حسان،من شمال مراكش الى شمال مالي”، في طبعته الاولى عن دار النشر الوطنية .

الكتاب عبارة عن محاولة للنبش في تاريخ قبيلة لبرابيش بني حسان شمال مراكش و محاولة لرصد علاقتها مع قبائل بني حسان في الجوار و الصحراء و انتشارها من وسط الصحراء إلى شمال مالي و الى مشارف مراكش.

وبحسب ذات  الكاتب فإنه بكتابه هذا يحاول أن ينفض الغبار عن هذه القبيلة الضارب تاريخها في القدم و عن خصوصيتها و تميزها بين قبائل بني حسان،و يقف على الروابط الدموية و الروحية و الثقافية التي تربطها بجدورها الصحراوية.

و لما كانت الكتابات الكولو نيالية، يضيف مؤلف الكتاب في مجملها قد تناولت في دراسة القبائل بطريقة تسطيحية،فإن كثيرا من المكونات و التركيبات القبلية قد تم إغفالها ،و تعرضت للنسيان و الضياع .و هو ما يفرض علينا، نحن أبناء قبائل الرحامنة ان نضيء ردهات التاريخ المحلي ،و نصل حلقاته ببعضها و ذلك بمزيدا من الكشف و الدراسة ،و لا غنى لنا في ذلك عن جهود الدارسين و الباحثين يضيف مساعد في كلمته التعريفية بمضمون الكتاب.

وأضاف صاحب الكتاب في مقدمته أنه من الواجب علينا ان نحترم التاريخ ، ونجعل منه شرارة تضيء المستقبل، وألا نجعل منه نصبا تذكاريا مكتوبا عليه ” ليس في الإمكان أبدع مما كان”.
فليس الهدف من التاريخ، مجرد الحديث عما وقع عبر التاريخ من أحداث، أو إضافة معلومات تاريخية جديدة،بل تقديم صورة له، نتعلم منها التفكير السليم، ونكتسب منه القدرة على التعامل الايجابي مع الأحداث والمستجدات. فالتاريخ ليس استحضارا للماضي فقط،بل استجلاء لكيفية أدائه في الحاضر.
وبهذا تغدو قراءتنا للتاريخ دعوة لاستخدام الذاكــرة، من أجل رؤية مستقبلية أفضل.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *