الرئيسية » أخبار الساعة » حركة إنتقالية داخلية تحمل باشا سيدي بوعثمان محروس إلى بنجرير

حركة إنتقالية داخلية تحمل باشا سيدي بوعثمان محروس إلى بنجرير

توصلت جريدة فور تنمية بمعلومات تفيد أن حركة داخلية إنتقالية جرت بين رجلي السلطة  عبد الحكيم القديوي وزميله نور الدين المحروس سينتقل بموجبها الاول باشا بنجرير  لسيدي بوعثمان  فيما سيلتحق الثاني ببنجرير لتسلم مهامه.

مصادر الجريدة لم تشر إلى أي قرار تأديبي لأي من المسؤولين واكتفت بالإشارة إلى أن القرار جاء   في إطار محاولة خلق دينامية  جديدة بالجماعتين.

هذا وكان الباشا الجديد  المنتقل  لنبجرير عبد الحكيم القديوي  قد إلتحق قبل سنة ونصف بسيدي بوعثمان واستطاع خلال هذه المدة أن يكسب ثقة المنتخبين والمجتمع المدني والساكنة بفضل جديته وعمله الدؤوب.

يذكر أن الباشا “نور الدين المحروس” المزداد في 1973 بتنغير، حاصل على الاجازة في العلوم السياسية ، ودبلوم السلك العادي لرجال السلطة بالمعهد الملكي للإدارة الترابية بالقنيطرة فوج 35 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *