الرئيسية » أخبار الساعة » إهانة مواطن بصخور الرحامنة تشعل فتيل الغضب ضذ رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية

إهانة مواطن بصخور الرحامنة تشعل فتيل الغضب ضذ رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية

لفور تنيمة: عثمان احريكن

 

بعدما عبر عن الضرر الذي طاله من جرا، إقرار مكتب الجمعية الخيرية الإسلامية لدار الطالب و الطالبة لمبلغ 1050 درهم كواجب تسجيل برسم هذه السنة، تفاجأ مواطن وأب لتلميذين  يقطن بدوار لعثامنة جماعة و قيادة صخور الرحامنة برد إعتبره حاطا من كرامته و مهينا من طرف رئيس هذه الجمعية، و ذلك في لقاء رسمي حضره رؤساء المجالس الجماعية بالرحامنة الشمالية و برلماني المنطقة و قائد قيادة صخور الرحامنة بالإضافة إلى عدد من آباء و أولياء التلاميذ الراغبين في الإستفادة من خدمات هذه المؤسسة و المتضررين بدورهم من هذا القرار الذي يعتبرونه مجحفا.

و تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفعاليات المحلية قد سبق و إعتبرت قرار رفع واجب التسجيل بمؤسسة دار الطالب و الطالبة ، قرارا غير صائب لكونه لا يراعي الوضعية الإقتصادية و الإجتماعية لأسر المستفيدات و المستفيدين. و ناشدت الجمعية من أجل البحث عن مصادر جديدة لتعبئة الموارد المادية عوض إستهداف جيوب هذه الطبقة الهشة.بيد أن الجمعية أصرت على قرارها و إعتبرته سليما معللة ذلك بتنامي مصاريفها في مقابل إستقرار مداخيلها بل تراجعها.
و أمام هذا الوضع تعالت أصوات منددة بقرارات الجمعية، و على رأسها قرار رفع سومة واجب التسجيل و قرار طرد مجموعة من المستفيدين أواخر السنة الدراسية الماضية، دون الإعتماد على الطرق المنظمة لهذه العملية و المتعارف عليها و على رأسها توجيه الإنذارات و إخبار أولياء الأمور.

هذا وكانت الجمعية قد اعلنت في تقريرها المالي لجمعها العام الأخير عن فائض وصل لـ 60 مليون سنتيم مما يجعلها في موقف حرج و يستدعي تدخل الجهات المسئولة لتصحيح الوضع، و ضمان حق الفئات الهشة في الولوج لخدماته بناءا على مبدأ الأحقية وليس لي عندو يكمل قرايتو ولي معندوش يمشي لدارهم ..

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *