الرئيسية » اخبار. » العثماني يحمل الحسيمة وجرادة والأساتذة تعثر مشاريع حكومته

العثماني يحمل الحسيمة وجرادة والأساتذة تعثر مشاريع حكومته

 قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية،خلال إلقاء حصيلة حكومته امام نواب الامة اليوم الاثنين 13 ماي  أن “الاحتجاجات التي عرفتها مدينة الحسيمة والمناطق المجاورة لها وكذا مدينة جرادة، بالإضافة إلى احتجاجات التجار والأساتذة المتعاقدين كانت بسبب تعثر الأوراش الكبرى”.

وأضاف هذا المسؤول أن  “الحكومة وجدت نفسها في بداية ولايتها أمام تحد كبير تركته الحكومات السابقة، كما المرحلة التي سبقت شهدت تعثرا في بعض أوراش الإصلاح الكبرى”.

وأكد العثماني  أن “هذا التعثر نتج عنه تعبيرات احتجاجية استلزمت من الحكومة مقاربة خاصة، أعطيت فيها الأولوية للإنجاز على أرض الواقع ومعالجة أسباب تلك الاحتجاجات، وإيجاد الحلول العملية، وعلى سبيل المثال ملفات من قبيل احتجاجات مواطنين الحسيمة، وجرادة، وأطر الأكاديميات، وتنزيل الإجراءات الضريبية للتجار”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *