الرئيسية » أخبار الساعة » خاص مع الدكتور ناجي بن عمر: ماكتب عن الرحامنة لم يكتب في مجال التاريخ (الحلقة الأخيرة)

خاص مع الدكتور ناجي بن عمر: ماكتب عن الرحامنة لم يكتب في مجال التاريخ (الحلقة الأخيرة)

أكد الدكتور الباحث في تاريخ المغرب محمد ناجي بن عمر  أن ترجمة الكتابات الغربية هي مصدر أساسي من مصادر تاريخ المغرب رغم اختلاف منطلقاتها وتباينها أحيانا.

وأضاف في لقاء خاص مع جريدة فور تنمية بمناسبة الدورة الثانية لموسم روابط  أن الترجمة تظل نافدة للإطلالة على تاريخ المغرب على اعتبار انه كلما تعددت زوايا النظر للشيء كلما امكن للباحث الوقوف عند تفاصيل دقيقة تغني وجهات النظر في موضوع من المواضيع.

وشدد محمد ناجي بن عمر ان الكتابات التي برزت منذ بداية التسعينات حول الرحامنة لازالت بحاجة للدراسة والبحث والتمحيص .مبرزا أن هذه الكتابات لم تكتب في مجال التاريخ وإنما في مجالات أخرى يتداخل فيها الديني بالتاريخي بالعقدي السوسيولوجي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *