أخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الساعة » أسدل الستار عن النسخة الثانية من روابط الرحامنة ولم ينتهي الحديث عنها
روابط الرحامنة

أسدل الستار عن النسخة الثانية من روابط الرحامنة ولم ينتهي الحديث عنها

بإجماع الكثيرين من أبناء المنطقة وزوارها  شكلت الدورة الثانية لموسم روابط الرحامنة حدثا متميزا بصم المشهد الثقافي والفني  بقوة الفعل الميداني لمن سهروا عليه كل من موقعه.

روابط  كما آلفت بين الرحامنة وابناء عمومتهم في الصحراء آلفت كذلك بين أبناء المنطقة الذين كانوا على قلب رجل واحد في الدفاع عن هذه التظاهرة التي افتقدت عاصمة الرحامنة مثيلا لها منذ سنين .

ويبقى الملفت في روابط هذه السنة ونقطة تفوقها هو اشتغالها على الثقافي أكثر  من غيره مما أكسبها احتراما وتقديرا  لدى الجميع باعتبار ان الاشتغال على الثقافي دائما ما يكسب التظاهرات حصانة ضد الموت والإندثار.

وفي إنتظار الدورة الثالثة سنة 2020  لابد من الإشاذة بالدور الذي لعبته كل الجهات بدون استثناء من سلطات الاقليم  ومؤسساته المنتخبة وفعالياته الجمعوية والاعلامية في إنجاح النسخة الثانية ولولا تظافر جهود الجميع وانخراطهم بشكل مسؤول في العمل اليومي القبلي وأثناء المهرجان ماكان لعاصمة الرحامنة أن تتحدث اليوم عن نجاح موسم روابط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *